Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript! [ ? ]

728x90 AdSpace

السبت، 19 نوفمبر، 2016

بالفيديو... بعد منع الأذان في اسرائيل صيحات الفلسطينيين تتعالي.. والكنائس ترفعه وقت الصلاة

السبت، 19 نوفمبر، 2016


منذ إقرار اللجنة الوزارية للاحتلال الإسرائيلي الخاصة بالتشريعات مشروع قانون يمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في مساجد مدينة القدس، وجميع المساجد داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في 13 من نوفمبر الجاري، والذي تقدم به نواب يتزعمهم عضو الكنيست عن حزب "البيت اليهودي" مردخاي يوجيف-، وصيحات الفلسطينيين تتعالي متحدية هذا القرار -الذي بدا وكأنه استكمال لحلقات تهويد القدس-، بين تظاهرات وتنديدات لمشروع القانون الذي ينتظر تصديق الكنيست الإسرائيلي عليه ولسان حالهم يقول "أذان بلال لن يسكته الاحتلال".

وتفاعل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد هذا القرار من خلال نشر فيديوهات تظهر حالة الإصرار الواضحة لدي الفلسطينيين لعدم تفعيل هذا القرار الذي سيصبح ساري المفعول ما إن صوّت أعضاء الكنيست للموافقة عليه، ومن ثم تصبح للجهات الأمنية الحق في منع الأذان في المساجد، الذي "يزعج المواطنين الإسرائيليين ويسبب أذى بيئيًا ويضر بمستوى المعيشة، بحسب نصوص القانون التي عللت في سياقها أسباب هذا الحظر"، بحسب القرار الجديد.

ولجأ الفلسطينيون –خلال الفيديو- إلي حيلة أخري بديلة لمكبرات الصوت في المساجد، وهي قيامهم برفع كل فلسطيني الأذان من علي أسطح المنازل، وستستمر تلك الحيلة حتى انتظار التصديق علي مشروع القانون من عدمه، لاسيما في الوقت الذي أظهر فيه الإسرائيليون مدي العدائية والعنصرية التي يكنها الاحتلال وأهله للمسلمين، خاصة أن مشروع القانون أبرز أن مئات الآلاف من اليهود القاطنين قرب التجمعات السكنية العربية يعانون - بشكل يومي وغير اعتيادي - من الضوضاء الشديدة الناتجة عن رفع الأذان عدة مرات خلال الليلة وفي ساعات الصباح الباكرة، وهو ما أثار حفيظة الفلسطينيين.

وفي نفس السياق، رفعت عدة كنائس في مدينة الناصرة الفلسطينية الأذان في أوقات الصلوات، في إشارة لرفض هذا القرار وتضامناً مع أشقائهم المسلمين، ورفضاً للحجج الواهية التي خرج بها الاحتلال في سياق مشروع القانون الذي يقول إن "سماعات المساجد تستعمل لبث مضامين تحريضية دينية ووطنية"، وهو ما لم يلق قبولاً لديهم وأثار حفيظتهم.

ويستند مشروع القانون إلي قانون حماية البيئة لعام 1961 الذي يمنح وزير الداخلية صلاحية منع استخدام مكبرات الصوت في دور العبادة خلال ساعات الليل وعند الفجر، وفي حال إقراره من الكنيست- سيمنح كذلك الشرطة الإسرائيلية صلاحية استدعاء المؤذنين والأئمة للتحقيق معهم، واتخاذ إجراءات جنائية ضدهم وفرض غرامات مالية على مخالفيه منهم.



المصدر: الأهرام




تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.
  • تعليق بلوجر
  • تعليق الفيسبوك

0 تعليقات:

إرسال تعليق

تم التقييم: بالفيديو... بعد منع الأذان في اسرائيل صيحات الفلسطينيين تتعالي.. والكنائس ترفعه وقت الصلاة التقييم: 5 تم التقييم بواسطة: Wael
إلى أعلى