Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript! [ ? ]

728x90 AdSpace

السبت، 29 أكتوبر 2016

مصر ترفض اعتذار «اياد مدني» والخارجية المصرية تصعد

السبت، 29 أكتوبر 2016


كشفت مصادر دبلوماسية عن اتصالات تجريها وزارة الخارجية مع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامى من أجل اتخاذ ما يلزم تجاه الأمين العام للمنظمة إياد مدنى الذى أساء لمصر فى مؤتمر "الإسسيكو" بتونس.

وذكرت المصادر لـ"مبتدا" أن مصر سوف تحيط وزراء خارجية المنظمة من خلال الاتصالات التى تجريها اليوم بغضبها الشديد إزاء تلك التصريحات باعتبارها تطورا غير مسبوق يهدد استمرار عمل المنظمة، وفق الإطار الذى أقيمت من أجله، لافتة إلى أنه لا توجد دولة بالمنظمة تقبل أن تتعرض لتلك الاساءة.

وذكرت المصادر أن الاتصالات التى يجريها وزير الخارجية سامح شكرى جاءت بعد رفض مصر الاعتذار الذي تقدم به إياد مدنى، مشيرة إلى أن بعض وزراء الخارجية بالمنظمة هم من بادروا بالاتصال بشكرى للتأكيد على أن مدنى لا يمثل سوى نفسه فقط.

وأوضحت المصادر الدبلوماسية أن الاعتذار غير كاف، لافتة إلى أن أحد أهداف الإجرءات المضادة هو إقالة الأمين العام.

وحول الموقف إذا لم تستجب الدول الأعضاء لهذا المطلب قالت المصادر: "كل شىء وارد بما فى ذلك تعليق العضوية".

كانت الخارجية المصرية قد أعلنت مساء أمس أنها رصدت الأسلوب المؤسف الذى أشار به أمين عام منظمة التعاون الإسلامى إلى رئيس الجمهورية خلال افتتاح مؤتمر الإيسيسكو في تونس، وقد تم تكليف مندوب مصر لدى منظمة التعاون الإسلامى بتقديم احتجاج على موقف أمينها العام.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن مصر أُحيطت علماً باعتذار أمين عام منظمة التعاون الإسلامى عن موقفة، وسوف تتابع مع المنظمة تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لتصحيح هذا الأمر.

المصدر: مبدأ




تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.
  • تعليق بلوجر
  • تعليق الفيسبوك

0 تعليقات:

إرسال تعليق

تم التقييم: مصر ترفض اعتذار «اياد مدني» والخارجية المصرية تصعد التقييم: 5 تم التقييم بواسطة: Wael
إلى أعلى