Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript! [ ? ]

728x90 AdSpace

الجمعة، 28 أكتوبر 2016

بالفيديو... الإنتهاء من مطار العاصمة الجديدة بالقطامية وينتظر أفتتاح الرئيس

الجمعة، 28 أكتوبر 2016


إنجاز جديد يضاف إلى جهود التنمية الشاملة على أرض مصر (مطار العاصمة الدولى بالقطامية) والذي تم تصميمه وإنشائه لخدمة العاصمة الإدارية الجديدة، ودعم حركة السياحة، ووفقا لأعلى المواصفات العالمية وبالاعتماد على خـبـرات مصرية فقط وشـركـات وطنية وبإشراف من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

ينقسم المطار إلى قسمين هما منطقة حقل الطيران والمنطقة الإدارية وتتكون الإنشاءات من 45 مبنى إداريا، ومنطقة حقل الطيران هي عبارة عن ممر رئيسى بطول 3650 مترا وعرض 60 مترا إضافة إلى أجناب الممر التي تصل إلى 15 مترًا من الجانبين، إلى جانب ممر آخر يسع 8 طائرات وهناك وصلة ربط بين حقل الطائرات المدنى وحقل الطائرات العسكري لحالات الطوارئ إضافة إلى 3 وصلات ربط أخرى بين حقل الطائرات والممر.

وعن الموقف التنفيذى لحقل الطائرات فقد تم الانتهاء من تنفيذه بنسبة 100 % بتركيب الإنارة الثابتة على الممر، كما تم الانتهاء من تنفيذ العلامات الملاحية، والمطار مجهز للحصول على علامة 4E مما يتيح له استقبال الطائرات ذات الطرازات الكبيرة وقابل للتوسعة فيما بعد للحصول على علامة 4F كمطار القاهرة الدولى.



ويشتمل المطار على 45 مبنى وبرج مراقبة جوى بطول 50 مترًا لخدمة المطارين المدنى والعسكري ومن ضمن تلك المبانى صالة الركاب التي تسع 300 راكبًا في الساعة وهى قابلة للتوسعة بحيث تستقبل عدد أكبر فيما بعد، كما تم تنفيذ أعمال بناء الـ45 مبنى بنسبة 95% وربط مطار العاصمة الدولى بطريق القاهرة السويس عن طريق تقاطع حر لكوبرى ليحقق الدخول والخروج للمطار بتقاطعات حرة آمنة، وتجرى حاليًا الاستعدادات النهائية للافتتاح باستكمال الأرصفة وأعمال الزراعات والتشجير حول المبانى.

وهناك شركتين اشتركتا في أعمال مطار العاصمة الدولى وهما شركة حسن علام للمقاولات والتي اختصت بالإنشاءات الإدارية وشركة المقاولون العرب التي قامت بإنشاء حقل الطيران والطرق الداخلية، وبالنسبة للطرق الداخلية للمطار فهناك شبكة طرق للربط بين المنشآت الإدارية في حدود 12 كيلو مترا، إضافة إلى منطقة انتظار سيارات تسع 500 سيارة و20 أتوبيسا وهناك مخطط تشغيل مبدئى للمطار بـ5 رحلات في اليوم.

وبالنسبة لمدة التنفيذ الفعلية للمشروع فكانت 12 شهرًا سبقتها أعمال الدراسات والتجهيزات والمجسات ودراسات التعامل مع السيول وهناك خطط لتوسعة المطار مستقبليًا كما تم مراعاة حدود الممر بحيث يستوعب ممر آخر للطائرات إضافة إلى أن الصالة الموجودة حاليًا قابلة لأية تطويرات لزيادة الطاقة الاستيعابية فالبنية التحتية للمطار تسمح بتطويره من 4E إلى 4F.

وقد سمى مطار العاصمة الدولى بهذا الاسم؛ لأنه سيكون في قلب العاصمة الإدارية الجديدة ولخدمتها وخدمة سكان المدن الجديدة ومدن القناة ودعم حركة السياحة وتخفيف العبء عن مطار القاهرة الدولى.

وأشارالمهندس ثروت عبدالفتاح المهندس الاستشارى لمشروع مطار العاصمة الدولى إلى أنه منذ تكليف المكتب الاستشارى ECG " جماعة المهندسين الاستشاريين" من قبل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في مايو 2015 تم أعمال التصميم لمبنى الركاب وإعداد المستندات والتصميمات والرسومات والمواصفات الفنية للأعمال المعمارية والإنشائية والكهروميكانيكية وأعمال الديكور الداخلى وأنظمة المطار المتخصصة.



وأكد المهندس ثروت عبدالفتاح، أنه تم إعداد المستندات والتصميمات الفنية للمبانى الخدمية إضافة إلى شبكات البنية التحتية والتي تشمل أنظمة الحريق والياة والرى والصرف وإنارة الطرق والاتصالات فتم إعداد التكلفة التقديرية لجميع أعمال المشروع وإعداد وإصدار التقارير بشكل دوري لعرضها على الجهات المختصة.

وأشار المهندس الاستشارى إلى أن أعمال الإشراف على التنفيذ شملت المراجعة على خطة مراقبة الجودة المقدمة من المقاول وإنشاء هيكل تنظيمى لطلبات الفحص بالموقع ومراجعة الرسومات التنفيذية المقدمة من المقاول من خلال طاقم المكتب الفنى ومتابعة أعمال إدارة المشروع والتنسيق مع الجهات المنوط بها تشغيل المطارات كالشركة المصرية للمطارات ومصلحة أمن الموانئ والجمارك والأرصاد والشركة الوطنية للملاحة الجوية وغيرها من الجهات المنوط بها تشغيل المطارات.

وأكد أن مدة تنفيذ المشروع كانت قصيرة حيث تم إنجازه في زمن قياسى، وأن الأعمال تمت طبقًا لأعلى معايير الجودة والأمان وأن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قامت بتوفير كل متطلبات العمل وتذليل كل العقبات.

وأوضح المشرف الاستشارى أن المطار تم فيه مراعاة جميع الاشتراطات الدولية في تصميمه بحيث يكون مناسبا للمعايير العالمية للمطارات الدولية وتم التاكد من تنفيذ جميع المواصفات بدقة موضحا أن المطار لن يعمل مباشرة عقب افتتاحه ولكن سيتم الانتظار حتى يتم وضعه في الاجندة الدولية للمطارات ويتم ذلك بصفة دورية مرة كل ثلاثة شهور وتقوم وزارة الطيران المدنى بإرسال مواصفات المطار إلى منظمة الطيران الدولية المعروفة باسم " الايكاو" وتضم هذه المواصفات مساحة المطار ومواصفات مهبط الطائرات الموجود بالمطار وحجم الطائرات المسموح لها بالهبوط عليه وقدرة المطار الاستيعابية للركاب ونـوع أنظمة التأمين ضد حرائق ودرجة التأمين الطبى وأنواع الصيانة المتوفرة وبعد التأكد منها ومراجعتها يضم تصنيف المطار ووضعه في الأجندة الدولية للمطارات وعلى خرائط الطيران العالمية والتي يستطيع من خلالها أي طيار تحديد ومعرفة المطار الـذى سيهبط عليه خاصة في حالات الطوارئ.

وقال المشرف الاستشاري: إن مطار العاصمة الدولى تم تصميمه بحيث يمكن زيادة عدد ممرات الهبوط والاقلاع فيه مستقبلا لتحمل أي زيادة مستقبلية بهدف القفز بسعة المطارات المصرية خلال الحاجة وهو ما يمهد لأى نمو في حركة السياحة مستقبلا.



من جانبه قال المهندس حازم سامى، مدير المشروع المكلف من شركة حسن علام للمقاولات أن المطار تم إنشائه على مسطح 16 كيلو مترا مربعا لخدمة العاصمة الإدارية ودعم حركة التجارة والسياحة وأن المشروع تم تنفيذه بأيادى مصرية 100 %، وهو أول مطار دولى يتم إنشائه بأيادى مصرية خالصة وقد تم تنفيذ المطار وتزويده بأحدث الأنظمة التكنولوجية لتأمين وإدارة وتشغيل المطارات، كما تم الانتهاء منه في زمـن قياسى هو ١٢ شهرا فقط، بـدلا من عامين موضحا أن المهندسين والعمال بالمشروع عملوا 3 ورديات ليلا ونهارا لمـدة ٢٤ ساعة طوال ١٢ شهرًا، حيث تم إلغاء الإجازات والعطلات الرسمية لكافة القائمين على المشروع.
وأشار إلى أنه يوجد ما بين 2000 و3 آلاف عامل منذ بداية المشروع وأن سبب إنجازه في هذا الوقت هو روح الفريق بين العمال ومهندسيهم.



مـشيرا إلى أن المـشـروع يـتكـون من مبنى الصالة الرئيسى وبـرج للمراقبة و45 مبنى خدميا ومحطات كهرباء فرعية ومبنى لـلارصـاد الجوية ومسجد وجــراج يستوعب مئات السيارات ويتكون المبنى الرئيسى من صالة للسفر واخرى للوصول وصالة لكبار الزوار ومكاتب إدارية للجوازات ومنطقة جمارك وأمن موانئ، مكاتب خدميه للمواطنين.

وأضاف المهندس حازم سامى أن المبنى الرئيسى تمت إقامته على 5 آلاف متر مربع يسع 300 راكب في الساعة لافتا إن المطار تم تزويده بأحدث كاميرات المراقبة الحرارية في العالم كما تم تزويده بأنظمة للمراقبة وكشف اللح بالاكس راى وتركيب نظام للانذار الالى ضد الحريق ونظام للتحكم بالدخول وانطمة مراقبة بالكاميرات ترصد ادق التفاصيل وانظمة لكشف الحقائب بالاشعة وتم انشاء برج للمراقبة بارتفاع 50 مترا وتم تزويده بأحدث انظمة المراقبة والـردارات ومبنى خزان مياه لخدمة عمليات الإطفاء مشيرا إلى أنه تم انشاء ً منطقة انتظار سيارات بسعة 500 سيارة و20 اتوبيس.

ومن جانبه قال مصطفى محمد عبدالعال المشرف المعمارى على إنشاء مسجد المطار أن المسجد مقام على طراز إسلامى على مساحة إجمالية 850 مترا مربع ومساحة داخلية 450 مترا مربعا ويتكون من بهو المسجد وسلم داخلى للمنبر ومأذنة بارتفاع 24 مترًا ومصلى للرجال وآخر للسيدات وسلمين لكل منهما من بهو المسجد والقبة تحتوى على تحف معمارية كما أن النجف الخاص بالمسجد تم تصنيعه خصيصًا لهذا الغرض بشركة كريستال عصفور والمسجد مكيف مركزيًا.

ومن جانبه قال محمد محمد رئيس العمال بالمشروع أن أعداد العمال بالمشروع تتراوح ما بين 2000 و3 آلاف عامل وأن العمل في المشروع بدأ منذ 11 شهرا مشيرًا إلى أن العمل بدأ بنحو 30 عاملًا فقط ثم بدأت الأعداد تتوالى في الزيادة حتى تم إنجاز المشروع في زمن قياسى طبقًا للموعد المحدد له مشيرًا إلى أن جميع العمال بالمشروع من محافظات الصعيد وأنهم كانوا يعملون على مدى 24 ساعة بورديات منفصلة حتى تم إنجاز المشروع في زمن قياسى.



المصدر: البوابة




تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.
  • تعليق بلوجر
  • تعليق الفيسبوك

0 تعليقات:

إرسال تعليق

تم التقييم: بالفيديو... الإنتهاء من مطار العاصمة الجديدة بالقطامية وينتظر أفتتاح الرئيس التقييم: 5 تم التقييم بواسطة: Wael
إلى أعلى