Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript! [ ? ]

728x90 AdSpace

الاثنين، 26 سبتمبر، 2016

شرطي قاده تشابهه بمتهم الى حبل المشنقة وأنقذه القدر

الاثنين، 26 سبتمبر، 2016


تفاصيل مثيرة وغريبة عاشها شرطي، من قوة مباحث قسم بندر دسوق، بسبب وجود تشابه في الشكل بينه وبين أحد المتهمين، بالتعدي على طفلة جنسياً بمنطقة شارع الإستاد الرياضي بكفرالشيخ . 

اتهام الشرطي كان الشرطي إبراهيم أحمد إبراهيم قد رأى تجمعاً لبعض المواطنين بمنطقة شارع الإستاد بالقرب من محل عمله، أثناء تكليفه بحراسة مقر أعضاء النيابة العامة، وباستطلاعه الأمرـ فوجئ بطفلة صغيرة تشير إليه وهي تبكي وتتهمه بأنه تعدى عليها جنسياً. 

والدة الطفلة توجهت الى قسم الشرطة وحررت محضراً ضد الشرطي حمل رقم 6077 لسنة 2015 واتهمته بالتعدي على نجلتها. 

المتهم الحقيقي  ألقي القبض على الشرطي وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وخلال فترة حبسه ظهر المتهم الحقيقي، والذى لقب بـ"عنتيل الأطفال"، بعد تعدد البلاغات ضده بشأن عدة وقائع مماثله، حيث القى القبض عليه أثناء محاولته ارتكاب واقعة أخرى . 

وبالفحص تبين أنه يدعى "أحمد عبد العظيم أحمد محمد السعداوي"، 39 سنة، نجار مسلح، ويقيم بمركز شبراخيت بمحافظة البحيرة، وعقب إلقاء القبض عليه، حررت 3 فتيات محاضر ضده، لتعديه عليهن جنسياً، وتم عرض المتهم على الفتيات الثلاث وتعرفن عليه وأكدن أنه مرتكب تلك الوقائع . 

يخلق من الشبه أربعين  وبمتابعة التحقيقات في القضية تبين وجود شبه كبير بين المتهم والشرطي وكانت الصدفة أنه يوم الواقعة كان المتهم يرتدى جاكيت، وبعض الملابس التي توافقت مع نفس ملابس الشرطي، كان ذلك سبباً جعل الفتاة المجنى عليها تتعرف على الشرطي بالخطأ. 

وأثبت تقرير الطب الشرعي بكفرالشيخ، عدم توافق السائل المنوي للشرطي مع تم حرزه بملابس الفتاة، وإنما تخص المتهم الحقيقي.

وقال العريف الشرطة البرئ "إيراهيم أحمد إبراهيم المنياوى" : "الحمد لله ظهر الحق، وأريد أن أشكر زملائي على وقوفهم بجانبي، فقد مررت بتجربة قاسية، وظهور الحق أنقذني من حبل المشنقة، ورد لي كرامتي بقوة القانون بعد قيام البعض بتشويه صورتي أمام عائلتي وأصدقائي، وهناك من ادعى كذباً بأنني اعترفت على نفسى أمام رئيس المباحث وبراءتي هي أكبر رد على هؤلاء الكاذبون. 

في نفس السياق قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات كفرالشيخ، برئاسة المستشار عبد المنعم الشناوي رئيس المحكمة، حضورياً وبإجماع الآراء، بمعاقبة المتهم "أحمد عبد العظيم أحمد محمد السعداوى"، المتهم الحقيقي بالإعدام شنقاً، عما أسند إليه .

المصدر: مصراوي




تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.
  • تعليق بلوجر
  • تعليق الفيسبوك

0 تعليقات:

إرسال تعليق

تم التقييم: شرطي قاده تشابهه بمتهم الى حبل المشنقة وأنقذه القدر التقييم: 5 تم التقييم بواسطة: Wael
إلى أعلى